الرئيسية / الاخبار العلمية / الرئيس ترومان يشكل لجنة للتعامل مع الكائنات الفضائية

الرئيس ترومان يشكل لجنة للتعامل مع الكائنات الفضائية

كتب : مدحت كمال الدين

و بعدين ايه اللى حصل……. What Happened After Roswell

انتهى موضوع سقوط الطبق الطائر فى Roswell على انه بالون ارصاد و الناس كلوها لان الشعب الامريكى وقتها كان فى منتهى البراءة والمثالية مؤمن بان الحكومة لا تخبى اى شيئ عن الشعب و فيه حرية و ديمقراطية و الاعلام سكت و انتهى الموضوع على كده ظاهريا….و لكن واشنجطن كانت كخلية نحل فى مواجهة هذا الخطر الخارجى غير المفهوم و كونهم عاجزين عن التصدى له بكل ما لديهم من اسلحة…

 

شكل الرئيس ترومان وقتها لجنة من مجموعة من العلماء و المخابرات و وزير الدفاع وقتها جيمس فورستال, الذى قيل انه انتحر و رمى نفسه من الشباك من مستشفىBethesda البحرى فى واشنجطن, طبعا الموضوع ده فيه كلام كتير – المهم ان ترومان اعطى هذه المجموعة اسم حركى Majestic 12 – اعطيت لهذه المجموعة سلطات كثيرة و تصريحات امنية Security Clearances فوق العادية و كانت هذه المجموعة بداية ما استفحل بعد ذلك فى امريكا و حذر منه الرئيس الامريكى ايزنهاور فى خطبة الوداع.

مجموعة ال Majestic 12 تتبع مباشرة الرئيس الامريكى فقط, لا الكونجرس ولا وزارة الدفاع ولا اى جهة رسمية و لديها سلطات و امكانات وضعت تحت تصرفها للوصول الى حل لفهم ظاهرة الاطباق الطائرة والتعامل معها و محاولة استخدام هذه التكنولوجيا المتقدمة فى التطبيقات العسكرية لضمان تفوق امريكا و سيطرتها – بعد وصول الرئيس ابزنهاور الى الحكم عام 1953 استمرت هذه المجموعة فى التعامل معه و لكنها لم تخبره فى البداية عن كل شيئ و هنا بدأ ظهور حكومة الظل فى امريكا – لم تخبر هذه المجموعة ايزنهاور بكل التفاصيل و لكن بعضها,

الرئيس دوايت ايزنهاور (1953 – 1961 )

و فى عام 1958 حدثت مواجهة بينهم و بين الرئيس الامريكى ايزنهاور لما سأل عما يجرى فى احدى القواعد السرية, فقالوا له بكل صلافة You Don’t Have A Need to Know  فطبعا ايزنهاور كان Five Star general و قائد قوات الحلفاء و الرئيس عندما كان الرئيس رئيس, فقال لهم اما تقولوا لى ايه اللى بيحصل يا اما حاحرك الجيش الاول من كولورادو بخش يطربق القاعدة السرية على اللى فيها!!! فاذعنوا و سمحوا لمندوبين من ايزنهاور بالدخول للقاعدة و رؤية ما يجرى فيها و وجدوا فيها اطباق طائرة و ابحاث و معامل و كله على درجة سرية عالية و ايضا بعض الكائنات الفضائية و هذه القاعدة السرية عرفت فيما بعد ب Area 51

ذكرنا فى المقال السابق ان احد هذه الكائنات بقى على قيد الحياة و احتجزوه, ثم تم العثور على طبق طائر آخر سقط فى نفس العاصفة الرعدية التى اسقطت الطبق الاول فى Roswell و لكن الطبق الاخر سقط فوق جبل و قتل كل من فيه و نجح الجيش الامريكى فى السيطرة على الحطام و نقله لاحدى القواعد العسكرية و غالبا كانت قاعدة رايت – باترسون

 

التى اصبحت مكان جمع الحطام تمهيد لدراسته و عمل هندسة عكسية Reverse Engineering لكشف اسراره العلمية, بينما تم حفظ الجثث فى اوعية Cryogenic Vats تحت درجات حرارة منخفضة جدا –

الكائن الوحيد الذى بقى منهم اخذوه الى حطام المركبة فاتصل بالمركبة الام ليبلغهم بما حدث لان وسائل الاتصال اللاسلكى المتاحة لم تكن لديها التقنية للاتصال بالمركبة الام و من هنا بدأ التعامل مع هذه الكائنات – نجح الامريكان فى الوصول الى لغة تفاهم مع هذه الكائنات و التى كانت بتوارد الخواطر Telepathy و بالاشارة و ليس بالكلام – اخبرهم الكائن انهم من كوكب اسمه Serpo من مجموعة شمسية اسمها Zeta Reticuli و تم لقاء بينهم و بين افراد من الجيش و شرحوا لهم كيف تعمل الاطباق الطائرة مستخدمة عنصر 89 الغير موجود فى جدول مندليف الدورى اللى فيه فراغات لعناصر غير موجودة على الارض –

جدول مندليف الدورى و كما تروا العنصر 89 غير موجود من ضمن عناصر كثيرة يبدو انها عناصر غير ارضية…

شرحوا لهم ان الاطباق الطائرة تتحرك باستخدام تكنولوجيا المضاد للجاذبية Anti-gravity وان العنصر 89 يستخدم فى شبه مفاعل نووى يقوم بتوليد الطاقة المضادة للجاذبية التى تعطيهم هذه السرعات الفائقة والتى لا يمكن الوصول لها باستخدام الوقود الكيميائى – قصة طريفة رواها احد المهندسين الذين عملوا مع فيرنر فون براون عالم الصواريخ الالمانى عندما كانوا يعملوا على تصميم الصاروخ Saturn V الذى استخدم فى الوصول للقمر, تساءل هذا المهندس بصوت عالى لفون براون, لماذا لا نستخدم Anti gravity و نريح نفسنا

فنظر اليه فون براون نظرة حادة و قال له الكلمة دى ما تتقالش تانى!!!!!

والسبب هو ان امريكا حصلت على 500 رطل من العنصر 89 المستخدم فى تصنيع شبه المفاعل و نجحت فى صناعة اطباق طائرة بمعاونة ال Aliens و هو ما يطلق على سكان الكواكب الاخرى,

و هذه التكنولوجيا سر قومى من يفكر فى كشفه يتم التخلص منه والسبب واضح, ان هذه التكنولوجيا لو انتشرت ستقضى على صناعة البترول و صناعة المحركات والسيارات والطائرات و مشتقات البترول و ستقلب الاقتصاد رأسا على عقب علاوة على ان من يسيطروا على موضوع الاطباق الطائرة فى امريكا بعضهم مرتبط ارتباط وثيق بصناعة البترول,

فمش معقول حيشربوا مليارات البراميل اللى بيملكوها والمخزونة فى الارض, لهذا اصبحت تكنولوجيا الاطباق الطائرة سر قومى خطير ولا يسمح الا باجزاء بسيطة من هذه التكنولوجيا بالتسرب للحياة المدنية مثل الترانزيستور وال Microprocessors وال Kevlar المستخدم فى البدل الواقية من الرصاص و غيرها.

 

عام 1954 تم اول لقاء بين ايزنهاور و ممثلين من كوكب Serpo و تم اول لقاء فى كاليفورنيا فى قاعدة ادواردز السرية التى تجرى فيها التجارب Flight Tests على الطائرات الحربية و مبانيها عبارة عن بلوكات و فيها مبنى واحد دخلته الوحيد اللى فيه شباك فى بير سلم , و هو ما ذكروه لى غير كده كل المبانى و الهناجر مصمتة و محدش بيروح ناحية اى مكان لا شأن له بالتواجد بقربه او فيه و هناك حراسة عسكرية مشددة فى كل مكان و استخدام القوة المفرطة لحد اطلاق النار مسموح به,

 

مش هزار – المهم ان ايزنهاور كان فى اجازة فى بالم سبرينجز و قيل انه متوعك فلن يلعب جولف و كانت هذه هوايته المفضلة و اختفى الى قاعدة ادواردز حيث التقى بال Aliens و كانوا يتحدثوا انجليزى بطلاقة

الاتفاق كان بتبادل تكنولوجيا نظير ان يسمح لهم باختظاف آدميين بغرض اجراء تجارب و اعادتهم,

و اشترطت الحكومة الامريكية عليهم ان يخبروهم بقائمة من اختطفوا

و وافق ال Aliens و كل هذا نظير تكنولوجيا To be later on weaponized لتعطى امريكا تفوق عسكرى ضخم – من يعملوا فى هذا المجال لا يتحدثوا عما يفعلوا و تتم عملية مسح ذاكرة لهم فور انتهاء مهمتهم, دى حقيقة – اما التكنولوجيا التى جمعتها امريكا بعد كده من عدة مخلوقات فضائية فهى سابقة لما نحن فيه ب 1000 – 1500 سنة و دى مش مبالغة ولا دعاية و لكنها من اشخاص لهم وضعهم ذكروها و الحكومةالامريكية ملتزمة الصمت تماما ولا تعلق بالايجاب او النفى –

جدير بالذكر بانه توجد معاهدات و اتفاقات سرية بين الدول الكبرى, امريكا و روسيا و الصين و دول اوروبا و استراليا و اليابان بشأن التعامل مع سكان الكواكب الاخرى

و يعمل روس و صينيين فى الاماكن السرية هنا فى امريكا, و موضوع الحرب الباردة و الصراعات التى نقرأ عنها والسياسة, كلها للفت الانظار عن الموضوع الكبير و هو اتصال هذه الحكومات بسكان كواكب اخرى طالبوا هذه الحكومات بالكف عن اجراء التجارب النووية لمنع تلوث البيئة و فرضوا عليهم اشياء اخرى منها عدم العودة للقمر, و لكن هناك ايضا تعاون سرى بين هذه الحكومات و سكان الكواكب الاخرى فى اماكن لا يسمح بالاقتراب منها…. الموضوع كبير جدا

حاجة ظريفة حصلت و هى ان سنة 1965 ارسلت امريكا بعثة من 10 اشخاص لكوكب Serpo تم اختيارهم بعناية منذ سنة 1952 من تخصصات مختلفة و تم وضعهم خلال اختبارات قاسية و من شروط الاختيار ان يكون الشخص مقطوع من شجرة و غير منزوج و عادوا عام 1978 و تم استجوابهم Debriefing لمدة سنة و نصف لتدوين ما تعلموه فى مختلف افرع العلم هناك

القيديو التالى يروى موضوع البعثة لكوكب Serpo و اراكم على خير لو فى العمر بقية فى مقال  تالى…..

للاطلاع على 

المقال الاول

المقال الثانى

المقال الثالث

المقال الرابع 

[embedyt] https://www.youtube.com/watch?v=cy1SadeboCk[/embedyt]

عن هاني سلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *